الأربعاء، 23 يناير، 2013

من مذكرتي -- إعصار ساندي

لا أعلم عدد الارواح التي فُقدت في الاعصار .. لا أعرف انتماءاتهم الدينية أو العِرقية ..كل ما أعرف عنهم أنهم كانوا يقاسمونني الارض و الهواء و قاسموني الإعصار أيضا. أستعجب من أولئك الذين يشمتون في شعب لا حول و لا قوة أمام غضب الطبيعة ،شعب مسالم بغض النظر عن سياسة حكامه ، و أقل ما يقال عنه انه  كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا ما إن تحل كارثة حتى يبادر الكل بالمساعدة،البعض يقول  أن الله يرسل الكوارث  لمحور الشر "أمريكا"، فلتعلموا أيها الافاضل  أن الشر لا يُعكس الا لمن يراه،و حتى لو أرسلها الله غضبا منه فهم لها بالمرصاد لا يحتاج الامر اكثر من اسبوعين او ثلاثة لتعود الامور الى نصابها . لنعكس الصورة الآن ،  ماذا لو أتحدث بمنطق إلاهكم ، سأقول ان الله لا يبعث الكوارث لكم لانه يعلم مسبقا انكم فاشلون ،غنيُّكم سيهرب و يبحث عن ملجأ آمن ليترك فقيركم يموت  كأنه حشرة ، و لكي يُبرر موته سيُّعلق أسبابه على شماعة   "القضاء و القدر" و" قتله أجله " و "موت وحدة اللي كاينة"، لذلك في اعتقادي ان الله يفضل ان يبعث لكم كوارث بشرية أشد بطشا و أطول أمدا ..