الجمعة، 5 سبتمبر، 2014

حكاية 1

“Fatima, I’m pregnant “  تقول  أنيتا
  وعيونها تدمع فرحة بحملها ..تجمدت في مكاني ليرجع بي شريط الذاكرة تسع سنوات بالضبط , تذكرت مشهد "سناء" وهي تقول نفس الجملة لكن عيونها كانت تدمع خوفا ...
 تتسارع أحداث المشهد أمامي بينما "أنيتا" تضع يدها على بطنها و تُخبر العالم أنها حامل ..الكل يُسارع لمعانقتها يهنؤنها يتقاسمون معها فرحتها ...إلا أنا فلا أزال أفكك مشهد "سناء" التي حملت من صديقها ذات متعة , لكنه تخلى عنها مثل العديد من أشباه الرجال...-يتبع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق